عطلة نهاية أسبوع طويلة: بودابست

يقسم نهر الدانوب عاصمة المجر ـ الغنية بالتاريخ والثقافة والمرح ـ إلى نصفين

تستطيع بودابست بمشاهدها المطلة على النهر وعمارتها الكبيرة أن تحتل مكانًا ضمن أجمل مدن العالم. تنعم المدينة بثقافة المقاهي المزدهرة، وانتشار المنتجعات الحارة والفنادق الفاخرة منخفضة التكلفة، مما يجعلك تقضي إجازة أسبوعية طويلة هنا وسرعان ما ستخطط للعودة مرة أخرى.

تضم بودابست أكثر من مليوني نسمة، وهي مدينة مقسومة إلى نصفين – بودا وبست – يقعان على جانبي نهر الدانوب ويتصلان بمجموعة من الجسور. استوطنها الرومان في القرن الأول ونهبها المغول في عام 1241 واحتلها العثمانيون في عام 1541، وشهدت المدينة عصرها الذهبي أثناء القرن التاسع عشر كجزء من الإمبراطورية النمساوية المجرية. منذ سقوط الشيوعية في عام 1989، تحولت بودابست إلى إحدى أشهر وجهات قضاء الإجازات بين مدن أوروبا.

في بودا، ستجد بعضًا من أفضل المنتجعات الحارة في المدينة وهضبة القلعة التي يجب أن تزورها والتي تضم القصر الملكي وشرفة مشاهدة حصن الصيادين. ويمكنك كذلك أن تشاهد في بست المباني ذات طراز الفن الحديث المعماري وبرلمان المجر المبني على الطراز القوطي الحديث، وتستكشف المقاهي والمطاعم الحديثة. استمر في القراءة لتطلع على مجموعتنا المعدة لأشهر الفنادق وأفضل المطاعم والتجارب المميزة التي تستمتع بها في مدينة بودابست فقط…

Matthias Church in Budapest
كنيسة‭ ‬ماتياس
ليالي نومٍ أنيقة

من المباني الأثرية إلى الخنادق المضيئة وفق تصميم خاص، ها هي أفضل أماكن الإقامة في العاصمة المجرية

في مبنى على الطراز الكلاسيكي الحديث في بست، يضم فندق آريا ذو الموسيقى الموحدة ـ طوابق مخصصة لأنواع من الموسيقى مثل الجاز والأوبرا، بينما نعطي كل غرفة من 48 غرفة في الفندق تكريمًا لفنان مختلف. توجد شرفة مذهلة أعلى المبنى ومطعم مجري حديث ومنتج تحت الأرض.

يعود تاريخ فندق كورنثيا بودابست إلى عام 1896، ويتمتع بالقيمة الأثرية نفسها بالإضافة إلى سلالم شاهقة ودهليز زجاجي من ستة طوابق و412 غرفة بأناقة كاملة. تناول الطعام في أحد المطاعم الأربعة واحجز لتتداوى في منتجع من طراز “آرت ديكو” تم ترميمه بشكل جميل.

بجوار دار الأوبرا الوطنية، يمزج فندق كالاس هاوس بين نمطي “آرت ديكو” والفن الحديث ليحق أثرًا مدهشًا. يقتصر عدد الغرف على 25 غرفة فقط مزينة بألواح من الخشب الداكن ودرجات ألوان غير لامعة وحمامات مبلطة تحت الأرض إلى جانب مقهى/مطعم بطابع مميز في الطابق الأرضي. 

على الجانب الآخر من النهر، يقع فندق كلارك للبالغين فقط على بُعد خطوات فقط من الجسر المسلسل والسكة الحديد المعلقة الخاصة بهضبة القلعة. المناظر خلابة، وخاصة من الشرفة العلوية ومن الغرف المطلة على النهر، بينما تم استيراد مطعم “بيف بار” المشغول دائمًا من موناكو.

Hotel Clark_deluxduna
فندق‭ ‬كلارك
العلاج بالتجزئة 

هل تتطلع إلى أخذ جزء أصيل من المدينة معك إلى المنزل؟ اصنع مسارات إلى هذه المتاجر الشهيرة.

Áeron. اكتسبت المصممة Eszter Áron ـ المولودة لأسرة من الحائكين ـ الكثير من المعجبين بتصميماتها المباشرة والأنثوية في الوقت نفسه. اذهبي إلى قاعة العرض في المقاطعة الخامسة لتحصلي على فساتين مميزة ومعاطف ذات خصر مرتفع وحقائب يد أنيقة.

Tisza Cipő. للحصول على أحذية تدريب عتيقة الطراز لا تفقد أناقتها أبدًا، ضع في اعتبارك هذه العلامة التجاريةللأحذية من طراز السبعينات. اختر من بين مجموعة من الألوان التي تحمل شعار العلامة التجارية ‘T’ أو خذ حذاء من المدرسة القديمة بالكامل بفتحة قدم مرتفعة.

Paloma. توجد مجموعة التصميمات هذه في ساحة مبنى يعود إلى القرن التاسع عشر، وتمثل المجموعة مكانًا رائعًا لاكتشاف المواهب الصاعدة والقادمة. تسوقي المجوهرات والملابس والأعمال الفنية وغير ذلك من إنتاج ما يقرب من 40 من المصممين والفنانين الشباب.

Aeron_Resort_2018_05_2834346_OK

وقت الاستحمام

خذ مغطسًا مريحًا في حمامات السباحة الحارة

يكمن أسفل بودابست المعروفة بمدينة المنتجعات، أكثر من 100 ينبوع حراري. كان ’أخذ المياه‘ نشاطًا شهيرًا منذ العصور الرومانية، حيث قيل إن المياه المعدنية تشفي كل أنواع الأمراض.

حمامات Gellért. تقدم هذه الجوهرة على طراز الفن الحديث ـ بمسابحها الحرارية التي تشبه المعابد ـ إحدى أجمل تجارب الاستحمام في المدينة. انغمس في الحمامات الحرارية التي تتراوح درجة حرارتها بين
35 درجة مئوية و40 درجة مئوية واشعر بالاسترخاء في حمام السباحة المغطى الذي يحيطه صف من الأعمدة والمسبح المكشوف بأمواج. حمامات Szechenyi. في مبنى أصفر بلون زهر العشب على الطراز الباروكي الجديد في متنزه المدينة، يضم هذا المجمع الممتد دستة من الحمامات الحارة المغطاة، منها ثلاثة مسابح مكشوفة وعدة حمامات وغرف بخارية. في الشتاء، سترى السكان المحليين يلعبون الشطرنج في الماء بينما ترتفع سحب البخار في الهواء البارد. 

حمامات Veli Bej. يعود مجمع الاستحمام في البخار الأقدم في المدينة من العصر العثماني إلى عام 1575 وهو أقل جذبًا للسياح من الآخرين. ويحتوي على خمسة مسابح ساخنة بدرجات حرارة متنوعة – بما في ذلك مسبح ثماني الأضلاع تحت قبة جميلة – ومجموعة من الحمامات والغرف البخارية.

Széchenyi Thermal Baths_1
‭ ‬حمام‭ ‬Széchenyi‭ ‬الحار
معمار جذاب للتصوير 

بودابست عبارة عن بوتقة تذوب فيها الأنماط المعمارية، وهي واحدة من المدن الأكثر جاذبية للتصوير في أوروبا. اجعل البرلمان وجهتك الأولى؛ فواجهته من الطراز القوطي مستلهمة من قصر ويستمنستر في لندن. تجول في Szabadság tér (ميدان الحرية) والتقط صورة للواجهة الفخمة من طراز الفن الحديث لبنك الادخار البريدي الملكي، قبل أن تواصل المسير إلى شارع Andrássy أن تصيبك الدهشة من دار الأوبرا الوطنية المجرية، والتي تعود إلى طراز عصر النهضة الحديثة وتزينها تماثيل عظماء الأوبرا مثل “بوتشيني” و”موتزارت” و”ليست”. اختتم جولتك عند أكاديمية ليست للموسيقى، وهي من عجائب طراز الفن الحديث بلوحاتها الجصية الملونة وآلاتها الموسيقية الرائعة.

Hungarian Parliament Building, Budapest, Hungary
‭ ‬مبنى‭ ‬البرلمان‭ ‬المجري
المطاعم

يقدم المطبخ المجري ما هو أكثر من الجلاش – استعد لاستكشاف مجال الأكل المثير

Kollázs هذه الحانة في فندق Four Seasons ـ حيث التصميم الداخلي مستلهم من العشرينيات ـ تقدم المأكولات الشهيرة من المطبخ المجري والفرنسي. جرّب طبخ الأخطبوط والمحار المميز مع بطاطس البابريكاش.

Borkonyha لا تنخدع بالمظهر العادي للمطعم: فهذا المكان الحائز على نجمة ميشلان يقدم أطباقًا مجرية مصنوعة بفن. تذوق الأطباق الرئيسية مثل لحم الحمل مع الملفوف المحشو أو جرّب قائمة التذوق المكونة من خمسة أطباق.

Barack & Szilva احجز مسبقًا في هذا المطعم المحلي الجذاب الذي يقدم الأطباق الكلاسيكية من وسط أوروبا مثل بابريكا الدجاج وحساء الجلاش. وتضيف موسيقى السيمبالوم الشعبية التقليدية إلى سحر المكان.

KOLLÁZS Terrace
Kollázs
يوم ممتاز

تصحبنا الفنانة (Zsófi Barabás) في جولة في مدينتها

في وسط الدانوب، تُعتبر جزيرة مارغاريت مكانًا مريحًا بحمامي سباحة وحديقة حيوان صغيرة، وبذلك فإن دورة حول مسار الركض بطول 5 كلم يجعل بداية اليوم رائعة. ثم اقفز إلى الترام رقم 2، الذي يبدأ التحرك من جسر مارغاريت، في جانب بست من المدينة لمشاهدة أفضل المناظر في المدينة بينما تتحرك بطول نهر الدانوب. انزل عند قصر الفنون، الذي يضم متحف لودفيج حيث يمكنك تصفح مجموعة من أعمال الفن المعاصر. ارجع إلى جسر الحرية، واعبر النهر واصعد هضبة Gellért، التي يعلوها تمثال الحرية، لمشاهدة مناظر بانورامية. ثم تجول باتجاه شارع Béla Bartók، لتتوقف عند مقهى Hadik أو Kelet  لتتناول الغداء قبل أن تشاهد أحدث عرض فني في معرض Faur Zsófi ، والذي يقدم الفنانين المحليين المعاصرين، (بما فيهم أنا). لتتناول العشاء، اتجه إلى Két Szerecsen ، وهو مطعمي المفضل عندما أعود من الخارج. هناك أطباق خاصة كل أسبوع، لكنني أوصي بصدور البط مع الملفوف الكريمي مشرشر الأوراق.”

Gerbeaud_01_Credit_Gerbeaud Gastronomy Ltd
مقهى ‭ ‬Gerbeaud
ثقافة المقاهي

تشتهر بودابست بمقاهيها، مثل فيينا تمامًا. لقد ازدهرت المقاهي خلال القرن التاسع عشر، حيث يوجد أكثر من 400 مقهي في أنحاء المدينة، وتستطيع في الوقت نفسه مشاهدة حقبة من التاريخ – مع قطعة من كعك الدوبوس المغطى بالكراميل – في إحدى مبانيها من الطراز القديم. 

شاي الظهيرة في مقهى نيويورك يستحضر الرخاء في فترة بداية القرن بأعمدته الرخامية والزخارف المذهبة وأفراد الخدمة الأنيقين. تجد الفخامة نفسها في مقهى Gerbeaud المضيء بالشموع، حيث يمكنك تذوق حلويات لذيذة مثل شريحة Esterházy (كعك جوز المحشو بكريمة الفانيليا) في مجالس مكسوة بحرير الدمقس. كان مقهى Central، في الوقت نفسه مكان تجمع الكتّاب والشعراء؛ حيث تدخل إلى ظلة من الجلد المصبوغ وتستمتع بالإفطار على الطراز الباروكي لشخصين.

إلا أنه ليست كل المقاهي مزخرفة ومذهّبة. فقد شهدت بودابست أيضًا جيلاً جديدًا من المقاهي عصرية الطراز حيث يمكنك تناول مشروب الإسبرسو السادة ومشروبات القهوة ذات الرغوة الحريرية الناعمة. تشمل الأنواع المحلية المفضلة The Goat Herder ، الذي يستخدم حبوب قهوة من محمصة محلية، ومقهى My Little Melbourne، وهو حانة مشروبات متخصصة في القهوة المصفاة، ومقهى Espresso Embassy، حيث يتمتع الكعك والحلويات بالمذاق اللذيذ نفسه للمشروبات لديهم.

كلمات: لارا برونت.  صورة Zsófi Barabás بواسطة Dániel Németh.